The Taliban’s Letter to Malala Yousafzai

17.07.2013 | eplume.wordpress.com via  The Daily Beast

A senior Taliban commander (Adnan Rasheed) on Wednesday published an open letter to Malala Yousafzai, in response to her speech at the United Nations on July 12, on the occasion of her 16th birthday.

adnan-malala-taliban-letter-rasheed

Miss Malala Yousafzai,

I am writing to you in my personal capacity this may not be the opinion or policy of Tehreek-e-Taliban Pakistan or other jihadi faction or group.

I heard about you through BBC Urdu service for the first time, when I was in bannu prison, at that time I wanted to write to you, to advise you to refrain from anti-Taliban activities you were involved in. but I could not find your address and I was thinking how to approach you with real or pseudo name, my all emotions were brotherly for you because we belong to same Yousafzai tribe. Meanwhile the prison brake happened and I was supposed to be in hiding. when you were attacked it was shocking for me I wished it would never happened and I had advised you before.

Taliban attacked you, was it islamically correct or wrong, or you were deserved to be killed or not, I will not go in this argument now, let’s we leave it to Allah All mighty, He is the best judge. Here I want to advise you as I am already late, I wish I would have advised u in my prison time and this accident would never happened. First of all please mind that Taliban never attacked you because of going to school or you were education lover, also please mind that Taliban or Mujahideen are not against the education of any men or women or girl. Taliban believe that you were intentionally writing against them and running a smearing campaign to malign their efforts to establish Islamic system in swat and your writings were provocative.

You have said in your speech yesterday that pen is mightier than sword, so they attacked you for your sword not for your books or school. There were thousands of girls who were going to school and college before and after the Taliban insurgency in swat, would you explain why were only you on their hit list???

Now to explain you the second point, why Taliban are blowing up schools? The answer to this questions in that not only Taliban in KPK or FATA are blowing up the schools but Pakistan Army and Frontier Constabulary is equally involved in this issue. The reason for this action is common between them that is turning of schools into hide outs and transit camps once it comes under control of either party Pakistan Army or Taliban.

In 2004 I was in Swat, I was researching on the causes of failure of the first revolution attempt by Sufi Muhammad. I came to know that FC was stationed in the schools of swat in tehsil Matta and FC was using schools as their transit camps and hid outs. Now tell me who to blame???

Dozens of schools and colleges are being used by Pakistan Army and FC as their barracks in FATA, you can find out easily if you like. So when something sacred is turned lethal it needs to be eliminated this is the policy of Taliban.

Blowing up schools when they are not using strategically is not the Taliban job, some black sheep of local administration may be involved to extract more and more funds in the name of schools to fill their bank accounts.

Now I come to the main point that is EDUCATION, it is amazing that you are Shouting for education, you and the UNO is pretending that as you were shot due to education, although this is not the reason, be honest, not the education but your propaganda was the issue and what you are doing now, you are using your tongue on the behest of the others and you must know that if the pen is mightier than the sword then tongue is sharper and the injury of sword can be hailed but the injury of the tongue never hails and in the wars tongue is more destructive than any weapon.

I would like to share with you that Indian sub-continent was highly educated and almost every citizen was able to read or write before British invasion. Locals used to teach British officers Arabic, Hindi, Urdu and Persian. Almost every mosque was acting as school too and Muslim emperors used to spend a huge sum of money on education. Muslim India was rich in farming, silk, and jute and from textile industry to ship building. No poverty, no crises and no clashes of civilization or religion. Because the education system was based on noble thoughts and noble curriculum.

I want to draw your attention to an extract from the minute written by Sir T.B Macaulay to British parliament dated 2nd February 1835 about what type of education system is required in Indian sub-continent to replace the Muslim education system. He stated “We must at present do our best to form a class who may be interpreters between us and the millions whom we govern, –a class of persons Indian in blood and color, but English in tastes, in opinions, in morals and in intellect” This was and this is the plan and mission of this so called education system for which you are ready to die, for which UNO takes you to their office to produce more and more Asians in blood but English in taste, to produce more and more Africans in color but English in opinion, to produce more and more non English people but English in morale. This so called education made Obama, the mass murder, your ideal. isn’t it?

Why they want to make all human beings English? because Englishmen are the staunch supporters and slaves of Jews. Do you know Sir Syed Ahmed Khan, the founder and symbol of English education in India was a freemasons.

You say a teacher, a pen and a book can change the world, yes I agree with, but which teacher which pen and which book? It is to be specified, Prophet Muhammad Peace be upon him said I am sent as a teacher, and the book He sent to teach is Quran. So a noble and pious teacher with prophetic curriculum can change the world not with satanic or secular curriculum.

You have given the example that once a journalist asked a student that why a talib afraid of this education he replied a talib didn’t know what was in this book. The same I say to you and through you to whole world that why they afraid from the book of Allah because they don’t know what is in it. Taliban want to implement what is in the book of ALLAH and UNO want to implement what they have in man-made books. We want to connect the world to their creator through the book of Allah and UNO want to enslave the world to few evil creatures.

You have talk about justice and equality from the stage of and unjust institution, the place where you were standing uttering for justice and equality, all the nations are not equal there, only five wicked states have the veto power and rest of them are powerless, dozens of time when all the world untied against the Israel only one veto was enough to press the throat of justice.

The place you were speaking to the world is heading towards new world order, I want to know what is wrong the old world order? They want to establish global education, global economy, global army, global trade, global government and finally global religion. I want to know is there any space for the prophetic guidance in all above global plans? Is there any space for Islamic sharia or Islamic law to which UN call inhumane and barbaric? You have talk about attack on polio team, would you explain why the then American foreign secretary of state Henry Kissinger, a Jew, said in 1973 to reduce the third world population by 80%. Why the sterilization and eugenics programs are running in different countries in one way or another under the umbrella of UNO. More than 1 million Muslim women have been sterilized in Uzbekistan forcibly without their consent. Bertrand Russell writes in his book the impact of science on society, “diet, injections and injunctions will combine, from a very early age, to produce the sort of character and sort of beliefs that the authorities consider desirable and any serious criticism of power that be will become psychologically impossible”. This is why we have the reservation on so called polio vaccination program.

You say Malala day is not your day it is the day of every person who has raised voice for their rights, I ask you why such a day in not assigned to Rachel Corrie, only because the  bulldozer was Israeli? Why such a day in not assigned to AffiaSiddique because the buyers are Americans? Why such day is not assigned to Faizan and Faheem because the killer was Raymond Davis? Why such a day in not assigned to those16 innocent afghan women and children who were shot dead by an American Robert Belas because he was not a talib. I ask you and be honest in reply, if you were shot but Americans in a drone attack, would world have ever heard updates on your medical status? Would you be called ‘daughter of the nation? Would the media make a fuss about you? Would General Kiyani have come to visit you and would the world media be constantly reporting on you? Would you were called to UN? Would a Malala day be announced?

More than 300 innocent women and children have been killed in drones attacks but who cares because attackers are highly educated, non-violent, peaceful Americans.

I wish, the compassion you learnt from Prophet Muhammad peace be upon him should be learnt by Pakistan Army so they could stop shedding of Muslim blood in FATA and Baluchistan. I wish, the compassion you learnt from Prophet Jesus should be learnt by USA and NATO so they should stop shedding blood of innocent Muslims across the world and I wish the same for followers of Buddha to stop killing of innocent unarmed Muslims in Burma, and Sri Lanka and wish the same for Indian army to follow Gandhi jee and stop genocide in Kashmir, And yes, The followers of bacha khan, the ANP has an example of non-violence in their five years regime in KPK province, for example Swat, where a single shot was not fired and we witnessed the followers of bacha khan implemented the philosophy of nonviolence in its true soul, with support of jets, tanks and gunships.

At the end I advise you to come back home, adopt the Islamic and pushtoon culture, join any female Islamic madrassa near your home town, study and learn the book of Allah, use your pen for Islam and plight of Muslim ummah and reveal the conspiracy of tiny elite who want to enslave the whole humanity for their evil agendas in the name of new world order.

All praises to Allah the creator of the Universe.

July 15, 2013.

__________________________________________________________

 رسالة من القيادي في طالبان باكستان عدنان رشيد إلى ملالا يوسفزاي

adnan-malala-taliban-letter-rasheed-عدنان رشيد

بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة من عدنان رشيد إلى ملالا يوسفزاي

السلام على من إتبع الهدى

الآنسة ملالا يوسفزاي

أكتب إليك بصفة شخصية حيث أن هذا ليس رأي أو سياسة حركة طالبان باكستان أو أي فصيل أو جماعة جهادية أخرى.

لقد سمعت عنك لأول مرة من خلال بي بي سي الأردية، عندما كنت في سجن بنو، في ذلك الوقت أردت أن أكتب إليك، وأنصحك بأن تكفي عن الأنشطة المعادية لطالبان التي تشتركين فيها. ولكنني لم أتمكن من إيجاد عنوانك وكنت أفكر في كيفية أخطابك بإسمي الحقيقي أو كنية، فكل مشاعري لك كانت أخوية لأننا ننتمي لنفس القبيلة « يوسفزاي ».

ولكن جرى الهروب من السجن وكان علي أن أظل متخفيا. عندما هوجمت كان ذلك صدمة لي فلم أرغب لذلك بأن يقع قبل أن أكون قد قدمت النصح لك.

لقد هاجمك الطالبان، هل كان ذلك شرعيا أم لا، أو هل تستحقين القتل أم لا، لن أدخل في هذا النقاش الآن، لندع ذلك لله سبحانه، فهو خير الحاكمين.

هنا أريد أن أنصحك وغن كان ذلك متأخرا، فقد كنت أتمنى أن قد قدمت لك النصح عندما كنت في السجن وأن هذه الحادثة لم تحدث أبدا.

أولا أرجو أن تفهمي أنه لم يهاجمك الطالبان لأنك كنت تذهبين إلى المدرسة أو أنك كنت تحبين التعليم، وكذلك أرجو أن تدركي أن الطالبان أو المجاهدين ليسوا ضد تعليم الرجال أو النساء أو البنات. يعتقد الطالبان أنك عن قصد تكتبين ضدهم وتديرين حملة تشهير تضر بجهودهم في إقامة النظام الإسلامي في سوات وكانت كتاباتك إستفزازية.

لقد قلت في خطابك بالأمس أن القلم أحد من السيف، لذا فهم هاجموك بسبب « سيفك » وليس بسبب كتبتك المدرسية أو مدرستك.

هناك آلاف من الفتيات اللاتي يذهبن إلى المدارس والكليات قبل وبعد تمرد الطالبان في سوات، فهلا فسرت لماذا أنت فقط كنت على لائحة إغتيالاتهم؟؟؟

والآن أفسر لك النقطة الثانية، لماذا يفجر الطالبان المدارس؟ والإجابة على هذا السؤال أنه ليس فقط الطالبان في خیبر بختونخوا و المناطق القبلية الخاضعة للإدارة الاتحادية هم من يفجرون المدارس ولكن الجيش الباكستاني وحرس الحدود متورطان بشكل متساو في هذه المسألة. والسبب لهذا العمل مشترك بينهما وهو تحويل المدارس إلى مخابئومعسكرات مؤقتة متى وقعت تحت سيطرة أي من الطرفين، الجيش الباكستاني أو الطالبان.

في 2004 كنت في سوات، كنت أبحث في أسباب فشل الثورة الأولى التي قادها صوفي محمد. فعلمت أن حرس الحدود كان متمركزا في مدراس سوات في تهسيل ماتا وحرس الحدود كانوا يستخدمون المدارس كمعسكرات ومخابئ مؤقتة. الآن أخبريني من الملام؟؟؟ إن العشرات من المدارس والكليات استعملت من قبل الجيش الباكستاني وحرس الحدود كثكنات في المناطق القبلية الخاضعة للإدارة الاتحادية، ويمكنك أن تعرفي ذلك لو أردت. وإذا تحول شيء له حرمة إلى قاتل فعندها يجب تصفيته هذه هي سياسة الطالبان.

إن تفجير المدارس عندما لا تستخدم لأغراض استراتيجية ليس من عمل الطالبان، بل بعض « الخراف السوداء » في الإدارة المحلية يمكن ان تكون متورطة لجذب المزيد من التمويل تحت حجة المدارس لزيادة أرصدتهم البنكية. 

الآن آتي إلى النقطة الرئيسية وهي التعليم، من المدهش أنك تصرخين من أجل التعليم، أنت والأمم المتحدة تتظاهرون بأنك أطلق عليك النار بسبب تعليمك، بالرغم من أن هذا ليس السبب، كوني صادقة، ليس المسألة لم تكن التعليم بل الدعاية المضادة وهو الذي تقومون به الآن، أنت تستعملين لسانك بتحريض من آخرين ويجب أن تعلمي أنه إذا كان القلم أحد من السيف إذا فاللسان أحد وجرح السيف يمكن أن يبرأ ولكن جرح اللسان لا يبرأ وفي الحروب اللسان يكون أشد تدميرا من أي سلاح آخر.

وأود أن أخبرك أن شبه القارة الهندية كانت ذات تعليم عالي وتقريبا كل مواطن كان قادرا على القراءة أو الكتابة قبل الغزو البريطاني. وكان السكان المحليون يعلمون الضباط البريطانيين اللغة العربية، والهندية، والأردية، والفارسية. وكان كل مسجد يعمل كمدرسة كذلك وأباطرة المسلمين كانوا ينفقون أموالا طائلة على التعليم. والهند المسلمة كانت غنية بالزراعة، الحرير، والجوت، ومن صناعة النسيج إلى بناء السفن. لم يكن هناك فقر، أو أزمات أو صراع حضارات أو أديان. لأن نظام التعليم كان قائما على الأفكار السامية والمنهج النبيل.

وأود أن ألفت إنتباهك إلى إقتباس من التقرير الذي كتبه السير ت. ب. ماكولي إلى البرلمان البريطاني بتاريخ 2 فبراير 1835 حول نوع نظام التعليم المطلوب في شبه القارة الهندية ليحل محل نظام التعليم الإسلامي.

حيث قال: « حاليا يجب أن نبذل قصارى جهدنا لنشكل طبقة تكون مترجمة بيننا وبين الملايين الذين نحكمهم، – طبقة من هنود بالدم واللون، ولكنهم إنجليز في أذواقهم، وآرائهم، وأخلاقهم، وفكرهم ».

هذه كانت ولا تزال خطة ومهمة ما يسمى النظام التعليمي اذي أنت مستعدة لأن تموتي من أجلها، الذي من أجله أخذتك الأمم المتحدة إلى مقرها لتنتج المزيد من أولئك الآسيويين بدمائهم، ولكنهم إنجليز في أذواقهم، وتنتج المزيد من اللأفارقة في ألوانهم ولكنهم إنجليز في آرائهم، وتنتج المزيد من الأشخاص ليسوا بإنجليز ولكنهم إنجليز في أخلاقهم. هذا التعليم هو الذي جعل من أوباما السفاح قدوة لك. أليس كذلك؟

لماذا يريدون أن يجعلوا جميع البشر إنجليزا؟ لأن الإنجليز مؤيدين المخلصين وعبيد لليهود. هل تعرفين أن سير سيد أحمد خان، مؤسس ورمز التعليم الإنجليزي في الهند كان ماسونيا.

أنت تقولين أن معلما، وقلما، وكتبا يمكنه أن يغير العالم، نعم أتفق معك، ولكن أي نوع من المعلمين أو الأقلام أو الكتب؟ بالتحديد، إنه النبي محمد صلى الله عليه وسلم الذي قال أنه أرسل معلما والكتاب الذي أرسل معه ليعلمه وهو القرآن. إن معلما نبيلا وتقيا بمنهج نبوي فقط يمكنه أن يغير العلم وليس المنهج الشيطاني أو العلماني.

قدمت مثالا أنه مرة سأل صحفي طالبا لماذا يخاف الطالبان من هذا التعليم فرد عليه بأن الطالبان لا يعلمون ما الذي في هذه الكتب. فأقول لك نفس الشيء ومن خلالك إلى العالم بأسره لماذا يخافون من كتاب الله لأنهم لا يعلمون ما الذي فيه.

إن الطالبان يريدون تطبيق الذي في كتاب الله والأمم المتحدة تريد أن تطبق الذي في الكتب الوضعية. نحن نريد أن نربط العالم بخالقهم من خلال كتاب الله والأمم المتحدة تريد أن تعبد العالم لعدد قليل من المخلوقات الشريرة.

لقد تحدثت عن العدالة والمساواة من على منصة مؤسسة غير عادلة، إن المكان الذي وقفت فيه تتحدثين عن العدالة والمساواة، ليست جميع الشعوب متساوية فيه، ففقط خمسة دول شريرة لديها قوة الفيتو والباقين لا قوة عندهم، فلعشرات المرات عندما وقف جميع العالم متحدا ضد إسرائيل فقط فيتو واحد كان كافيا لخنق العدالة.

إن المكان الذي خاطبت فيه العالم يريد إقامة نظام عالمي جديد، ولكن أريد أن أعرف ما العيب في النظام العالمي القديم؟ إنهم يريدون إقامة تعليم دولي، وإقتصاد دولي، وجيش دولي، وتجارة دولية، وحكومة عالمية وأخيرا دينا عالميا. أريد أن أعرف هل هناك أي مكان للهدي النبوي في جميع المخططات الدولية السابقة؟ هل هناك أي مكان للشريعة الإسلامية أو الأحكام الإسلامية التي تصفها الأمم المتحدة باللاإنسانية والهمجية؟

لقد تحدثت عن الهجوم على فريق التطعيم ضد شلل الأطفال، فهلا شرحت لماذا قال وزير الخارجية الأميركي هنري كيسنجر اليهودي في 1973 بأنه يجب خفض سكان العالم الثالث بنسبة 80%. لماذا برامج التعقيم وتحسين النسل تجري في مختلف الدول بطريقة أو أخرى تحت مظلة الأمم المتحدة. إن أكثر من مليون إمرأة تعرضت للتعقيم في أوزبكستان قسرا دون موافقتهن.

برتراند راسل يكتب في كتابه « تأثير العلم على المجتمع »: « إن التغذية والتطعيم ستندمجان، منذ سن مبكرة جدا، لإنتاج نوع من الشخصيات ونوع من المعتقدات الذي تعتبره السلطات مرغوبا وأي إنتقاد خطير للسلطة الذي سيكون مستحيل نفسيا ». من أجل هذا عندنا تحفظ على ما يسمى ببرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال.

أنت تقولين أن « يوم ملالا » ليس يومك فقط بل هو يوم لكل شخص يرفع صوته من أجل حقوقه، فأسألك لماذا لم يتم تعيين يوم لراشيل كوري، هل فقط لأن الجرافة كانت إسرائيلية؟ لماذا لا يتم تعيين يوم لعافية صديقي هل لأن المشترين كانوا أميركيين؟ لماذا لم يتم تعيين يوم لفايزان وفهيم هل لأن القاتل هو ريموند ديفيس؟ لماذا لم يتم تعيين يوم لأولئك 16 بريئا من النساء والأطفال الأفغان الذين قتلوا بإطلاق النار عليهم من قبل الأميركي روبرت بيلاس هل لأنه ليس من الطالبان؟

أسألك وكوني صادقة في الإجابة، لو أنك كنت قد أصبت ولكن في هجوم لطائرة بدون طيار أميركية، هل كان العالم سيسمع تطورات حالتك الطبية؟ هل كان سيتم تسميتك « إبنة الشعب »؟ هل كان الإعلام سيثير ضجة حولك؟ هل كان الجنرال كياني سيزورك والإعلام العالمي سينقل أخبارك بإستمرار؟ هل كان سيتم دعوتك إلى الأمم المتحدة؟ هل كان سيتم إعلان « يوم ملالا »؟

أكثر من 300 إمرأة وطفل بريء قتلوا في هجمات الطائرات بدون طيار ولكن من يهتم بهم لأن المهاجمين الأميركيين أصحاب التعليم العالي، واللاعنف والمسالمين.

أتمنى، أن الرحمة التي تعلمتها من النبي محمد صلى الله عليه وسلم يجب أن يتعلمها الجيش الباكستاني حتى يوقفوا نزيف الدم المسلم في المناطق القبلية الخاضعة للإدارة الاتحادية وبلوشستان. أتمنى، أن الرحمة التي تعلمتها من النبي عيسى أن تتعلمها الولايات المتحدة الأميركية والناتو حتى يتوقفوا عن سفك دماء المسلمين الأبرياء في كل أنحاء العالم وأتمنى نفس الشيء من أتباع بوذا بأن يتوقفوا عن قتل المسلمين الأبرياء العزل في بورما، وسريلانكا ، وأتمنى نفس الشيء من الجيش الهندي أتباع غاندي بأن يوقفوا الإبادة في كشمير، ونعم كذلك، أتباع باشا خان، حزب عوامي، الذين قدموا مثالا للاعنف خلال الخمس سنوات التي حكموا فيها خیبر بختونخوا، وسوات مثال على هذا حيث لم يطلقوا رصاصة واحدة وشهدنا كيف طبق أتباع باشا خان فلسفة اللاعنف بروحها الحقيقية، بالإستعانة بالطائرات المقاتلة، والدبابات، والسفن الحربية.

في الختام أنصحك بأن ترجعي للديار، تتبني الثقافة الإسلامية والبشتونية، وإنضمي إلى إحدى المدارس الشرعية للفتيات في بلدتك، وإدرسي وتعلمي كتاب الله، وإستخدمي قلمك من أجل الدفاع عن الإسلام ولرفع محنة الأمة المسلمة وكشف مؤامرة النخبة الصغيرة التي تريد أن تستعبد كل البشرية من أجل أجندات شريرة تحت مسمى النظام العالمي الجديد.

والحمدلله رب العالمين. 


15 يوليو 2013م

Cet article, publié dans I Like, Ishare., Moyen-Orient et Afrique du Nord (MENA), est tagué , , , , , , , , , , , , , , , , , . Ajoutez ce permalien à vos favoris.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s